منتدى مبادرة فـنـار، ومنتدى مبادرة تشارك، ومنتديات المقررات الالكترونية، تهدف الى المساهمة في دعم ونشر المعرفة. تتوفر المنتديات ايضا على تطبيق الجوال بنظامي تشغيل Android و Apple "IOS"، كما تحتوي على استبيان للتعرف على مدى الافادة التي توفرها للجمهور المستهدف، ويمكن فتحها عبر mobile او Ipad.

استبيان للتعرف على مدى الافادة التي يوفرها الموقع للجمهور المستهدف استبيان الموقع

اهلا وسهلا بزوار مبادرة تشارك للاشخاص ذوي الاعاقة .. واهلا وسهلا بزوار مبادرة تقنيات البحث العلمي والتقنيات المعاصرة.. نرحب بمشاركاتكم وتجاربكم اعلان هااااام


العودة   موقع تفاعلي للتعلم للدكتورة عائشة بليهش العمري > المنتدى العــــام > مواقع ومدونات مفيدة
أهلا وسهلا بك إلى موقع تفاعلي للتعلم للدكتورة عائشة بليهش العمري.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 09-09-2020, 02:06 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو

البيانات
التسجيل: Nov 2018
العضوية: 106591
المشاركات: 671
بمعدل : 0.89 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ولاء داوود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مواقع ومدونات مفيدة
افتراضي عن الكاتب حنا مينة

رحل عدد كبير من المذيعين والكتاب الفنانون في السنوات الأخيرة منهم سعود الدوسري والدكتور أحمد خالد توفيق وحسن حسني واليوم نتحدث عن حنا مينة حيث رحل الأديب والروائي السوري البارز حنا مينه 21 أغسطس /آب 2018، عن عمر ناهز الـ 94 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.
كان مينه أحد رموز الرواية في العالم العربي، وانتشرت أعماله على نطاق واسع، متناولا فيها كافة القضايا الإنسانية والاجتماعية والسياسية، كالاستغلال والجشع واضطهاد المرأة وغيرها العديد من القضايا التي تتناول المعاناة الإنسانية
ولد حنا مينه في مدينة اللاذقية عام 1924 و ساهم في تأسيس رابطة الكتاب السوريين واتحاد الكتاب العرب عام 1969. بدأ في كتابة الأخبار الصغيرة ثم مقالات في الصحف المحلية في سوريا، ثم تطورت كتاباته لتشمل القصص القصيرة.
وصف مينه نفسه بـ "كاتب الكفاح والفرح الإنسانيين، فالكفاح له فرحه، له سعادته، له لذته القصوى، عندما تعرف أنك تمنح حياتك فداء لحيوات الآخرين، الذين قد لا تعرف لبعضهم وجهاً، لكنك تؤمن في أعماقك، أن إنقاذهم من براثن الخوف والمرض والجوع والذل، جدير بأن يضحى في سبيلهم".












عرض البوم صور ولاء داوود   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
العلم في الصغر كالنقش في الحجر